تابعونا على فيسبوك

تسجيل الدخول

نمضي، وتبقى العيشة الراضية؛ وتنمحي آثارنا الماضية. فقبل أن نحيا ومن بعدنا؛ وهذه الدنيا على ما هيه

لم أشرَبِ الخمر ابتغاء الطرب ولا دعتني قلّة في الأدب، ولكنّ إحساسي نزاعًا إلى إطلاق نفسي كان كلّ الس ..

لا تشغل البال بماضي الزمان .. ولا بآتي العيش قنل الأوان .. واغنم من الحاضر لذاته .. فليس في طبع اللي ..

عِشْ راضيًا واهجر دواعي الألم، واعدل مع الظالم مهما ظلم، نهاية الدنيا فناء فَـعِشْ فيها طليقًا واعتب ..

زخارف الدّنيا أساس الألم، وطالب الدنيا نديم الندم فكن خليّ البال من أمرها، فكلّ ما فيها شقاءٌ وهمّ

حار الورى ما بين كُفْرٍ ودين، وأمعنوا في الشكّ أو في اليقين. وسوف يدعوهم منادي الردى، يقول: ليس الحق ..

إنَّ الذي يعرف سرّ القضاء، يرى سواءً سَعده والشقاء! العيش فان فلندع أمره، أكان داءً مسَّنا أم دواء.

ارضِ نفسك قبل أن ترضي الناس، لا تُظهِر التقى واسخر من المتزهدين، واعلم أنه ليس في العالم إنسانٌ كامل ..

JoomSpirit